الأربعاء، 4 يناير 2017

مالكم تكأكأتم علي كتكأكئكم على ذي جِنّة

حُكِي أن عيسى بن عمر النحوي الثقفي البصري سقط عن حمار فاجتمع عليه الناس فقال : ((مالكم تكأكأتم علي كتكأكئكم على ذي جِنّة افرنقعوا عني)) 
ومعنى ذلك :" مالكم تجمعتم على كتجمعكم على مجنون افترقوا عني" ....

والواقع أن معظم الناس في زماننا هذا لا يجيدون سوى التكأكأ على كل ذي سقطة ... فلا يزالون متكأكين عليه حتى يقوم من سقطته إنْ هو نجا من مقامعهم ...

نوع المقاربة أم مقاربة النوع ؟

عندما تسقط المنظومة في الوحل يبحث العقلاء على نوع المقاربة ولا يركنون إلى مقاربة النوع ...
فالنظر في نوع المقاربة يسمح باستثمار الكفاءات المناسبة... أما مقاربة النوع فتحصر القضية في تأنيث المسؤولية ... وربما ستحصرها في التخنيث في يوم من الأيام ...

السبت، 17 ديسمبر 2016

المدرسة المغربية لا تصنع التطرف

مدارسنا لا يد لها في صناعة التطرف ... من قريب ولا من بعيد ...
لأنه لا توجد برامج تتضمن ما يدعو إليه ... علاوة على عدم وجود مساحات فارغة لدعاته بالمؤسسات التعليمية ...
لذلك ينبغي النظر في منابعه خارج أسوار هذه المؤسسات إن وجدت ...

اغتيال مهندس طيران بتونس

إذا تم اغتيال مهندس طيران بتونس الخضراء ولم يتم اغتيال مهندسي الحرب على اهل السنة في سوريا والعراق فاعلم أن الموساد وراء كل ذلك

الجمعة، 16 ديسمبر 2016

من عامل الأخيار بالخذلان لا يجني إلا الخسران

لم أتألم للمَشاهد أكثر مما تألمت للمُشاهد ...
تألمت كثيرا للمُشاهد الذي يعبر عن ألمه بسبب ما حدث ويحدث لإخواننا في حلب ... وقد كان أول من خذلها وهو لا يحسب لخذلانه حسابه ...
تألمت للمُشاهد العاجز عن التعبير عن حقيقة المعادلة القائمة في الوطن العربي المتشرذم ... 
تألمت للمُشاهد الذي ما زال يتجاهل ويتناسى وينكر خطيئته في حق المؤمنين والمؤمنات في ميدان رابعة والنهضة وغيرهما ...خطيئة مؤازرة الانقلابيين والتطبيل لجرائمهم ...
لست أدري لماذا يتباكى بعض الخليجيين حول حلب ... وقد خذلوها لما خذلوا الدكتور محمد مرسي حفظه الله مما هو فيه ...
ماذا ينتظر أنصار الخونة والقتلة من الله العلي القدير ؟
خلاصة القول : من عامل الأخيار بالخذلان لا يجني إلا الخسران ...
إن الله سبحانه يمهل ولا يهمل ... 

يوم قال الشيخ كشك رحمه الله لو وزع الظلم 100 جزء لكان في مصر وحدها 99 جزءا ...